تغطية صحفية
هيئة المعماريين العرب تطلق دفتر شروط/كراسة مسابقة القدس عاصمة فلسطين
الجمعة 8 آذار 2019

اطلقت هيئة المعماريين العرب في إتحاد المهندسين العرب في مؤتمر صحافي عقدته اليوم في مبنى نقابة المهندسين في بيروت "كراسة مسابقة  القدس عاصمة فلسطين، إعادة إحياء المدينة بعد جلاء الاحتلال". وذلك بحضور رئيس هيئة المعماريين العرب رئيس إتحاد المهندسين اللبنانيين نقيب المهندسين في بيروت المعمار جاد تابت، والنقيب السابق للمهندسين ايلي بصيبص، الأمين العام لإتحاد المهندسين العرب الدكتور عادل الحديثي، ممثل مدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا، نائب رئيس هيئة المعماريين العرب بشار البيطار، أعضاء اللجنة التنفيذية الدكتور حكيم العفيفي، ياسين الزبداني، أحمد سالم، الدكتور محمد الجوابرة ومقرر اللجنة التحضيرية المعمار حمدي السطوحي، ورئيس اللجنة التنظيمية فراس مرتضى واعضاء اللجنة الدكتورة هلا اصلان والمعمار وائل المصري، ورئيسي هيئة المعماريين العرب السابقين الدكتور انطوان شربل (ممثلا عميد كلية الفنون والعمارة في الجامعة اللبنانية) وهيامي الراعي، الأمين العام السابق للاتحاد الدولي للمعماريين UIA  ميشال برمكي، نائب نقيب المهندسين في بيروت مغير سنجابة، مسؤول المهن الحرة في حزب الله المهندس حسن حجازي، مسؤول المهن الحرة في حركة امل المهندس مصطفى فواز، وأمين سر النقابة علي حناوي والأعضاء: عدنان عليان، إيلي كرم، جوزيف معلوف وفراس بو ذياب والمسؤول السياسي للجماعة الاسلامية في بيروت عمر المصري، والأمين العام لإتحاد اللجان والروابط الشعبية في لبنان معن بشور وأعضاء مجلس النقابة، رئيس رابطة المعماريين عاطف مشيمش، رئيس رابطة المهندسين الانشائيين توفيق سنان وحشد من المعماريين والأكاديميين من معظم كليات العمارة في لبنان وطلاب العمارة وأهل الصحافة والإعلام.

 

 

 

 مرتضى

و بعد النشيد الوطني تحدث عضو اللجنة التحضيرية المعمار فراس مرتضى فقال: "اليــك يا قــدس نتوجّـــه اليـــوم، يـــا من لأجلهــــا بكينـــا دمـــا ودمعــــا وحجـــارة، يــــــا من هويّتهــــا هويـــّة كل عربـــي، وتراثـــها دليـــل ذاكرتــــه وذاكرة أرضنا المغتصبـــة، جئنا اليوم نستشـــفّ روح المكان، نبحــث عن عمـــق الهويـــــّة، نعيد بنـــاء مدينــة وانســان، نعيـــد بنــــاء حلـــــم توحّدنــــا عليـــه وتكاتفنـــا لأجلــــه".

اضاف: "القـــــــدس مهـــد الديانـــات وأرض الحضارات، هي عاصمة فلسطيــــن التاريخيّـــــــة والأبديّـــة، القدس عربيــــّة, لم تمت يومــا ولن تموت، فهـــي حيّـــة في ذاكرة أماكنــــها, وتراث أبنيتهــا وحاراتــها وحجارتهـــا وناســـها وأسواقها وباعتهــا، في مشهديّتهــــا المدينيّــــة والثقافيــــّة والانسانيــــّة، حيّــــة في عادات أهلــــها وتقــاليدهم وأعيـــادهم وأفراحـــهم وأعراس شهدائهم، حيّـــة بـــاذانها وتراتيل كنائســـها ..... حيّـــة في وجداننـــا.. وجدان كل عربـــــيّ"....

اضاف: " القدس عاصمــة فلسطيـــن  -  اعــادة بنــاء القـــدس بعد جـــــلاء الاحتــــلال" تلك التظاهرة الثقافيّـــة والانسانيـــّة والوجوديـــّة, تطلقـــها وتنظّمـــا هيئــة المعمارييّــن العرب, في اتّـــحاد المهندسيـــن العرب, بجناحين وقسمين:

وتابع: "مؤتمـــر علمــــيّ ومسابقـــة أفكار تخطيطيّـــة ومعماريـــّة لاعادة احيـــاء القدس بعد جلاء الاحتلال.

واردف: "يأتي النشـــاط هذا ليحيـــي القضيّـــة ويبقـــي الشعلـــة ملتهبـــة في الوجــــدان العربـــــي والعالمــــي والضميـــر الانســـــاني, وليـــؤكـــّد على أمـــــــــــــل الشــــعوب الحرّة في تحريــــر فلسطيـــــــــن وقدسهــــا. ومـــا هــو الا استكمــــالا للدور المنـــوط بهيئـــة المعمارييــــن العــــرب, الذي يرمـــي لاستنهــــاض جهود المعمارييــــن من العالم العربي ومن العــــــالم أجمــــع من القارات الخمس, المعمارييــــن الذيـــن يؤمنون بقضيــــة القـــدس العادلـــة, ودعما لأهلــــها ولصمـــودهم ومســـاعدتـــهم في الحفـــاظ على حقوقــهم وحريّــتهم  وتــــراثهــــم المنقــــول وغيــــر المنقــــول, من حجـــر ومـــن بشــــر".

 

تابت

تحدث النقيب تابت فرأى لطالما كنت الح على نفسي: لماذا استطاعت القدس ان تستولي على مشاعرنا حتى تبارينا في تقديم عصارة افكارنا، ولماذا لم تستطع كل تلك القرارات الدولية وعجقة الدبلوماسيات ان تقتل القدس فينا او ان تنتزعها من وجداننا الفردي والجماعي؟ ما هي الرمزية التي تسكن التاريخ؟ هل هو الاشتباك الاقليمي والعالمي الذي يبقي القضية حية؟ وهل هو المستقبل الذي تأبى القدس قضية وموقعا الانسحاب منه؟ القدس ايها الاحباء هي ذلك كله.

هي التي تسكن فينا في قلب تاريخنا.. وتعيش في كل تفاصيل حاضرنا، لأنها الدافع والمحرك والباعث، وتستفز فينا كل عنفوان المستقبل لأننا إذا خسرناها خسرنا المستقبل.. وترهلت حالتنا أكثر بكثير مما هي عليه الآن؟ ان القدس تأبى السقوط وتلفظ المغادرة وتسحق محاولات المصادرة.

تواجه القدس حملة تستهدف كيانيتها وهويتها ووجودها وتستهدف أصولها وجذورها الفلسطينية؛ هذه البقعة المميزة في العالم لا تقبل القسمة والتقسيم.

ان النتائج كارثية على القدس بعدما بدأ الاسرائيليون بإغراقها بالمستوطنات، والإمعان في سياسة فرض الأمر الواقع، وتغيير الحقائق والمعالم على الأرض، وبدأت بشن حرب لا هوادة فيها على الوجود المادي والمعنوي للمقدسيِّين.

اننا في هيئة المعماريين العرب كنا قد اطلقنا مجموعة نشاطات تحت عنوان: القدس عاصمة فلسطين لاعادة احياء المدينة بعد جلاء الاحتلال". تتضمن هذه الأنشطة والفعاليات الاعداد لمؤتمر يعالج واقع مدينة القدس اليوم من كافة النواحي التاريخية والمعمارية والتراثية كما يعالج الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وظروف عيش أبنائها والتحديات التي يواجهونها وآليات صمودهم في وجه الاحتلال ويأتي هذا النشاط استكمالا لما كان اطلقه النقيب الراحل عاصم سلام عندما اطلق مؤتمر القدس الآن.

واننا اليوم نطلق كراسة مسابقة أفكار عالمية تخطيطية وعمرانية حول إعادة احياء مدينة القدس بعد جلاء الاحتلال، من اجل احداث حراك معرفي حول القدس وفلسطين، وإتاحة الفرصة امام المهندسين والمعماريين والاختصاصيين من كل انحاء العالم للتعرف على واقع المدينة وطرح أفكارهم حول إمكانية تطورها المستقبلي بعد التحرير وبعد ان تستعيد موقعها كعاصمة لدولة فلسطين. وقد فتح باب الاشتراك في المسابقة، وسيتم تسليم المشاريع في ذكرى وعد بلفور في العام 2019. وستعرض نتائج المسابقة في الدورة 27 للجمعية العامة لهيئة المعماريين العرب في ريو دي جينيرو البرازيل في العام 2020.

ونؤكد ان للمسابقة ثلاثة اهداف، الهدف هو الجلاء وتحرير القدس والثاني هو المعرفة والثالث هو الفرصة للمعماريين وهذه المسابقة اتاحت مجال المشاركة للجميع من طلبة ومهندسين ومجموعات مشتركة بشكل فردي.

لقد اردنا اطلاق هذه المبادرة، الحلم وحده اليوم يمكن ان يفتح امامنا المستقبل، البعض يريد ان يندد ويستنكر ببيانات والبعض الآخر يريد ان يشتم ويندد والبعض يبكي على الاطلال، نحن نريد ان نواجه، ما يحصل اليوم مبادرة فعلية مستقبلية حلمنا يرتكز على الواقع والتاريخ والجغرافيا وذاكرة الماضي التي هي منحوتة بالحجارة وفي أوجه سكان فلسطين وسكان القدس وعلى مقاومة الاحتلال وصمود أهالي القدس والضفة والقطاع، كل من ذهب الى القدس القديمة يقول انه حتى بعد 50 سنة من الاحتلال و70 سنة من النكبة لا تزال القدس عربية نحن نرتكز على هذا الواقع لنفتح افق المستقبل من خلال الحلم وتصور المستقبل نستطيع ان نقاوم مأساة الحاضر ومجازر الاحتلال.

الحديثي

بدوره رأى الحديثي ان اتحاد المهندسين العرب لكي يحافظ على وحدته واستمراريته لا يدخل في زواريب السياسة وخاصة الداخلية في الدول العربية ولا يعطي رأيا في الخلافات فيما بينها وما اكثرها الآن، لذا حافظ على وحدته ولم يحدث اي انشقاق مثلما حدث في جميع الاتحادات المهنية، جل اهتمامه المهندس ومهنة الهندسة وهو لديه ثوابت متفق عليها وفي مقدمة هذه الثوابت فلسطين نحن بالنسبة لنا فلسطين كل فلسطين وعاصمتها القدس كل القدس فهو هم امتنا والذي عنده تتوحد الامة.

اضاف: "لقد سئلت من العديد من المهندسين وغير المهندسين لماذا الآن يعمل الاتحاد ممثلا بهيئته هيئة المعماريين العرب  على الاعداد لمؤتمر ومسابقة حول القدس عاصمة فلسطين – اعادة احياء المدينة بعد الاحتلال وهناك مدن عربية دمرت ودمر تراثها بشكل كامل وما زال يستهدف لماذا لا يعطي الاتحاد اهتماما كاملا، والجواب هو واجب علينا ان نهتم بكل هذا من اجل ذلك عقدنا مؤتمر حول اعادة الاعمار وتأهيل وترميم الاثار في سوريا والعراق في بغداد في شهر تشرين الاول المنصرم ويلي ذلك مؤتمرا آخرا حول نفس الموضوع، اضافة الى اننا سنعقد مؤتمرات بعد ان تهدأ الامور في ليبيا واليمن".

وتابع: "لكن موضوع فلسطين شيء آخر فانها تعيش يبقى في نفوسنا ووجداننا ويجب ان يبقى كذلك وان ننقلها لابنائنا واحفادنا، يجب ان تبقى فلسطين وقدسها في مقدمة همومنا لان ما هو مطلوب من الصهاينة ان ودول الاستكبار هو ان ننشغل فيما بيننا قتلا وتدمير. هم يرون النصر بعيد ونحن نراه قريب باذن الله".

وختم بالقول: "ان ما حصل في اجتماع البرلمانات العربية يدلل على ان صوت الحق هو الغالب حق الامة، وسمعنا اغلبنا خصوصاما تحدث به رؤساء مجالس النواب في الاردن والكويت ولبنان وغيرهم وقد انتصر قولهم على قول الذي اراد تمييع قضية فلسطين. باذن الله ستنتصر امتنا وستعود فلسطين عربية وسيندحر الاعداء وكل المتخاذلين".

 

السطوحي

ثم قدم مقرر اللجنة المعمار حمدي السطوحي عرضا مفصلا عن اهمية المسابقة وماهيتها، شارحا لواقع القدس على المستويات المعمارية والانمائية ومخاطر المستوطنات والاحتلال عليها، لافتا الى ان المسابقة هي مبادرة فعلية مستقبلية يرتكز فيها حلمنا على الواقع والتاريخ والجغرافيا وذاكرة الماضي، لافتة الى ان القدس هي منحوتة بالحجارة وفي أوجه سكان فلسطين وسكان القدس وعلى مقاومة الاحتلال وصمود أهالي القدس.

 
رزنامة الأحداث
«   أيار 2019   »
أ إ ث أ خ ج س
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031
نقابة المهندسين بيروت جميع الحقوق محفوظة © 2011