تغطية صحفية
تابت في عشاء المشاركين في مهرجان جوائز المعماريين العرب
السبت 27 تشرين الأول 2018

تابت في عشاء المشاركين في مهرجان جوائز المعماريين العرب: 3500 مشارك وارتفع الابداع العربي في عمق حضارته وعمارته المميزة

 

اقامت نقابة المهندسين في بيروت حفل عشاء على شرف المشاركين في مهرجان جوائز المعماريين العرب الذي نظم في بيروت على مدى ثلاثة أيام في منتجع كيبنسكي – السمرلاند، بحضور رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين النقيب المعمار جاد تابت ونقيب المهندسين في طرابلس بسام زيادة والنقيب السابق ايلي بصيبص وأعضاء لجنة التحكيم واللجنة المنظمة وأعضاء مجلس النقابة في بيروت وطرابلس وحشد من المعماريين وعقيلاتهم.
بعد النشيد الوطني وتقديم من الإعلامية رلى بهنام تحدث فيه النقيب تابت في الحفل فقال: "ها وقد انتهى مهرجان جوائز المعماريين العرب في أيامه الثلاثة وأشهر تحضيراته الثمانية، انتهى بنجاح لافت اضيف الى سجل نجاحات النقابة في اعلائها لشأن العمارة والهندسة والابداع وقد بلغ المشاركين في المهرجان على نحو رسمي أكثر من 3500 ما عدا غير المسجلين".
أضاف: "لقد كان المهرجان تظاهرة معمارية حضارية علمية أعجب بها الجميع من أكاديميين الى معماريين عالميين الى رسميين واستفاد منها طلاب العمارة الذين حضروا من كل حدب وصوب من لبنان والوطن العربي. نفتخر بما انجزنا بحيث ارتفع الابداع العربي في عمق حضارته وعمارته المميزة التي تعلو في فضاءات المغرب والمشرق العربيين."
وتابع: "ولقد كان لي شخصيا كما لكم فرصة مميزة لتكريم شخصية معمارية لعبت دورا أساسيا في تطوير العمارة العربية عنيت به المعمار الراحل عاصم سلام الذي كان يؤمن بأن العمارة بمكوناتها هي التعبير الاكمل والشامل للوجه الحضاري للمجتمع".
وقال: "نعم إن تنظيم هذا المهرجان ومشاركتكم القوية والمسؤولة، يعكس مدى الحرص الشديد والإيمان بنقابتنا وبمكانتها كمساحة للقاء والإنتاج الهندسي والمعرفي ومنبر تلاقٍ لبناني وعربي ومتوسطي وعالمي بمكوناته الأكاديمية والهندسية. وأضحت نقابتنا رائدة في تظهير أهمية الهندسة وتشعب مسؤولياتها في كل شيء، وخصوصا في التراث والهوية الثقافية وفي تكوين العمارة العربية المعاصرة."
وتابع: "لن أطيل عليكم لكن لا يسعني الا ان أتقدم من كل فرد منكم على النشاط المميز والراقي، فمن لجنة التحكيم الى اللجنة المنظمة التي وضعت كل طاقاتها وسهرت وضحت حتى جاء هذا النجاح نتيجة التخطيط والتنظيم وابتكار الأفكار وتذليل العقبات، كما اشكر احبائي الموظفين على سهرهم وتعبهم ونشاطهم الدؤوب بعدما قاموا بواجبهم على أكمل وجه من اجل إنجاح هذه التظاهرة العلمية العالمية التي ترسي اسم لبنان على شاطئ القيم واعلاء قطاع الهندسة رائداً من رواد الحضارة اللبنانية والعربية والدولية. أقول لكم شكراً شكرا شكرا على انجازكم".
وختم بالقول: "الى مزيد من التقدم والتفاعل مع قوى الهندسة في العالم والى مزيد من النجاح في سياقات العمل الهندسي الراقي، والى بناء اوطان آمنت بالعلم مدماكا، الى إعادة تنظيم مثل هذا المهرجان الذي لا يجلب الا العلم والمعرفة والابداع."



رزنامة الأحداث
«   تشرين الثاني 2018   »
أ إ ث أ خ ج س
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930
أحدث الأخبار
الاثنين 26 تشرين الثاني 2018
الخميس 8 تشرين الثاني 2018
الخميس 8 تشرين الثاني 2018
نقابة المهندسين بيروت جميع الحقوق محفوظة © 2011