تغطية صحفية
جائزة نقابة المهندسين للمشاريع المميزة في الهندسة الانشائية لعام 2018
الخميس 5 تموز 2018

جائزة نقابة المهندسين للمشاريع المميزة في الهندسة الانشائية لعام 2018
تابت: فرصة لتحفيزالتفوق والنجاح ولبنان لا ينتصر الا بالعلم والمعرفة

نظمت رابطة الانشائيين في نقابة المهندسين في بيروت فعاليات جائزة النقابة الأولى لمشاريع التخرج المميزة في الهندسة الانشائية للعام 2018 برعاية وحضور رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين النقيب المعمار جاد تابت وعمداء وأساتذة من كليات الهندسة في الجامعات ورئيس فرع المهندسين المدنيين الاستشاريين المهندس ايلي كرم ورئيس رابطة المعماريين في النقابة المهندس جوزف سعد ورئيس رابطة الانشائيين في النقابة المهندس هاني قراقيره واعضاء مجلس نقابة المهندسين في بيروت، وأعضاء لجنة التحكيم وحشد من المهندسين الطلاب الجدد.
بداية رأى المهندس الاستشاري راشد سركيس "ان هذه الفعاليات هي عملية تفرد مميز في عالم الانشاء، الذي هو ليس مسألة جامدة انما مسألة جميلة نتنافس بها ونضع بها كل شيء جميل ومميز للحفاظ على السلامة العامة."

 

قراقيره
ثم تحدث قراقيره اوضح "ان الفكرة بدأت وتبلورت لتصبح حقيقة واقعة: جائزة نقابة المهندسين الأولى لمشاريع التخرج المميزة في الهندسة الانشائية".
وقال: "لقد آل على رابطة المهندسين الانشائيين في نقابة المهندسين في بيروت ان تكرم ابداع طلبة الهندسة الانشائية في لبنان، نظرا لما يتضمنه هذا الاختصاص من جوانب مهمة في حياة الانسان، بحيث انه القاعدة الأولى لكل المشاريع الهندسية"..
وأضاف: "يأتي احتفالنا اليوم تتويجا لجهد انجزته الرابطة بمشاركة طيبة ومشكورة من مكتب فرع المهندسين الانشائيين وبتشجيع من رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين المعمار جاد تابت، الذي يعمل على التفاعل الجدي مع الابداع الأكاديمي والاجتهاد الطلابي في مساراته الهندسية، كما وان النقابة تؤمن ان الهندسة الانشائية تلعب دورا حيويا في تصميم وبناء البنية التحتية للمجتمع المدني الحديث."
وبما ان المهندس الانشائي يقع على عاتقه تخطيط وتصميم وبناء وصيانة المباني والجسور و المنشأت المختلفة ونظراً لهذه الاهمية و تحفيزاً لطلاب هذا الاختصاص اتخذ مجلس النقابة قرار بالموافقة على انشاء جائزة نقابة المهندسين الأولى لمشاريع التخرج المميزة في الهندسة الانشائية و اعتمادها لتصبح جائزة سنوية تنظم كل عام من قبل رابطة المهندسين الانشائيين لتكريم المبدعين الأوائل من الجامعات في هذا الاختصاص.
بلغ عدد المشاريع المفدمة لهذا العام 29 مشروعاً تراوحت بين مشاريع تصميم ابنية وجسور وملاعب رياضية الى اخره. وقد جرت عملية التحكيم على يومين في الخامس والسادس من تموز 2018 وأعلنت النتائج في حفل أقيم في بيت المهندس. وقد فاز منها خمسة مشاريع.

كرم
وهنأ رئيس الفرع الأول ايلي كرم الجميع على هذا العمل الجاد والقويم، وقال: " انها النسخة الأولى التي تعلمنا منها جميعا، لتكون النسخ المستقبلية متقدمة ومتطورة على نحو احسن، بالتنسيق مع الجامعات، ووضعنا ملاحظات التي يمكن ان نسير عليها للمرحلة القادمة".
وأشار الى انه هناك أنواع عدة من المشاريع التي تقدمت منها أبحاث، وهذه مسألة مهمة جدا في الهندسة المدنية ونشجع الجامعات عليها، ومشاريع أخرى لعمارات شاهقة و أرضية، وتتناول كيفية التعاطي مع الزلازل والهزات على المستوى التقني وهي مسألة جيدة، وهنا أحب ان اذكر اننا بصدد التحضير الى مؤتمر كبير عن الزلازل والهزات في تشرين الثاني المقبل وسيتنظم بالنقابة، وبعض المشاريع تتعلق بالجسور وهي مشاريع مهمة، وهناك جامعات تعمل على تأهيل مبان اثرية، عبر تطوير بعض الأفكار التي وضعها مهندسون."
لا يفوتني التأكيد ان الهندسة الإنشائية Structural engineering هي القاعدة الاساسية التي تتعامل مع تصميم المنشآت التي تدعم وتقاوم الاحمال والزلازل وتأثيرات الطبيعة والحروب. ونحن في الفرع الاول نعتبر الهندسة الانشائية جزء لا يتجزأ من الهندسة المدنية، إلا أنه يمكن اعتمادها حالة منفردة نظرا لدقتها واهميتها قبل الشروع في المنشأ وهي بالتالي التعمق في التحليلات النظرية والتصاميم لكافة أنواع المنشآت وتطبيقاتها آخذين بالحسبان كل التأثيرات والعوامل البيئية من رياح وزلازل والظروف المختلفة.
وكان لنا في الفرع الاول الموافقة المباشرة والتشجيع على هذه الفعاليات الناشطة نظرا لما يتضمنه هذا الاختصاص من حالة في التفاعل الحياتي الدائم والمحافظة على السلامة العامة والتحفيز نحوه، خصوصا وان المهندس الانشائي يقع على عاتقه تخطيط وتصميم وبناء وصيانة المباني والجسور والمنشأت المختلفة، فضلا عن الأهمية القصوى في المتابعة للمهندسين الجدد في مركز التدريب في النقابة، واعتماد جائزة نقابة المهندسين الأولى لمشاريع التخرج المميزة في الهندسة الانشائية لتصبح جائزة سنوية تنظم كل عام من قبل الرابطة بالتعاون والتنسيق الدائم مع الفرع الأول وموافقة مجلس النقابة لتكريم المبدعين الأوائل من الجامعات في هذا الاختصاص.

تابت
وكانت كلمة النقيب المعمار جاد تابت فرأى رابطة الانشائيين في نقابة المهندسين في بيروت شاءت تكريم الفائزين الاوائل في الجامعات اللبنانية وقدمت الى مجلس النقابة اقتراحا بهذا الخصوص فكانت الموافقة من دون تردد.
أضاف: "ان نقابة المهندسين في بيروت تعتبر ان الجامعة هي منارة وطنية وحاضنة فكر وعلم، واننا في النقابة نثني على الجهود التي تبذلها الجامعات في لبنان والنشاط الدائم الذي تقوم به الروابط كرابطة الانشائيين لتشجيع التفوق والنجاح لجميع الطلبة ووقوفها الى جانبهم لانجاح المسيرة الهندسية بكل تفرعاتها خصوصا الانشائية منها."

واشار الى "ان الدور المهم في تكريم ورعاية المتفوقين هوالوقوف الى جانبهم ليتمكنوا من تحقيق الآمال المعلقة عليهم، ويأتي هذا التكريم ليدفع المتفوقين الى المزيد من التميز والإبداع ليس فقط في الدراسة بل في جميع نواحي الحياة. فكل ما يمكننا تقديمه هو الدعم الدائم واللازم ورفد النصائح النابعة من خبرات خطها الاولون وهي خبرات واسعة وكبيرة وذلك لتقديم الافضل في العلم والتقدم في المسيرة الهندسية".
ولفت الى "ان نقابة المهندسين مستمرة في مسيرتها العلمية والبحثية من أجل إعداد كوادر هندسية تتمتع بكفاءة عالية في مختلف الاختصاصات للمشاركة في اعادة النهوض بلبنان على اسس سليمة والتعلم من تجارب الماضي، وهي ازاء ذلك تقوم بتنظيم عبر مركز التدريب القائم في النقابة الدورات المتتالية في كل الاختصاصات لرفد الطلاب والمهندسين الجدد بكل الخبرات من خلال اساتذة محاضرين وتقنيين ذو تجارب عالية".
وأوضح "ان هذا التكريم يشكل فرصة لتحفيز القدرات الهندسية للمزيد من التفوق والنجاح كما يؤكد على أن لبنان لا ينتنصر الا بالعلم والمعرفة، واننا على الدوام نحث الطلاب على البحث العلمي، ونعمل على مساعدتهم ضمن الامكانيات المتوفرة على كيفية البحث عن المعلومة وتحفيزهم على العمل مع الفرق العلمية والتنافسية، وربط الحياة العمليه بالحياة النظريه، للانطلاق نحو الريادة المنشودة، كما أنها خطوة فى طريق العالمية."

وفي النهاية تم اعلان النتائج وتوزيع الجوائز على الفائزين وشهادات تقدير للطلاب المشاركين.



رزنامة الأحداث
«   تشرين الأول 2018   »
أ إ ث أ خ ج س
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031
نقابة المهندسين بيروت جميع الحقوق محفوظة © 2011